أدوات جديدة للتعلم: المدونات 2

تاريخ ظهورها History of blog
مفهوم المدونة meaning of blogsظهرت كلمة مدونة Blog بعد أن قام بيتر ميرهولز، وهو من المهتمين بهذه النوعية من المواقع عام 1999 بكتابة المصطلح Weblog في موقعه لتصبح we blog، مما جعل كلمة Blog تتحول وتقبل كاسم noun في اللغة الإنجليزية، ثم كفعل to blog يعني التحرير Edit weblog أو لنشره في الإنترنت. أما المصطلح Weblog نفسه فقد ابتكره يورن بارغر Jorn Barger في ديسمبر (كانون الأول) 1997 لوصف عملية تسجيل الويب أو .logging the web

مفهوم المدونة Meaning of blogs
http://www.youtube.com/watch?v=BnploFsS_tY

· المدونة بالإنجليزية هي نحت من كلمتي Web log بمعنى سجل الشبكة، ويُطلق عليها اختصارًا blog ، وتتكون من مصدر التدوين blogging وهو عملية إنشاء المدونة والنشر فيها، والمدونون أو البلوجرز bloggers وهم الأشخاص الذين يقومون بالتدوين، ثم مجال أو عالم المدونات blogsphere وهو العالم المترابط من المدونات المتاحة على الإنترنت والتي يمكن الوصول إليها من خلال محركات البحث أو من خلال كشافات المدونات blog ndexes. تُعرف بـ (بلوج) في مصر، و (بلوق) في دول الخليج العربي، و(بلوغ) في بلاد الشام. كما يُطلق علىالرد فيها: تدوينة، وهو ما يقابل post في الإنجليزية.

· المدونة، في أبسط تعريفاتها، هي صفحة تشتمل على تدوينات posts مختصرة ومرتبة زمنيـًا. وبصورة تفصيلية ، فهي تطبيق من تطبيقات الإنترنت، يعمل من خلال نظام لإدارة المحتوى، وهو في أبسط صوره عبارة عن صفحة عنبكبوتية تظهر عليها تدوينات (مدخلات) مؤرخة ومرتبة ترتيبا زمنيا تصاعديا، تصاحبها آلية لأرشفة المدخلات القديمة، ويكون لكل مدخل منها عنوان إلكتروني URL دائم لا يتغير منذ لحظة نشره على الشبكة، بحث يمكن للمستفيد الرجوع إلى تدوينة معينة في وقتٍ لاحق
· تطبيق لترتيب محتوى نصي زمنيا، وتشبه المدونة في أبسط أشكالها صحيفة إلكترونية يحررها شخص واحد، هو صاحب المدونة الذي ينشر إدخالات مختلفة تتضمن غالبا يوميات وخواطر عابرة، مثل المناجاة التقليدية، وفي أشكال مركبة تكون المدونة تفاعلية، فتؤسس مجتمعا افتراضيا حول شخص أو مجال اهتمام، من خلال تضمينها وصلات تشعبية لمدونات أخرى ومواقع، وسماح المدون للآخرين بالتعليق على إدخالاته واقتراح تعديلات أو موضوعات للمناقشة.

· يمكن تعريفها بانها الادوات التي تساعد الافراد المبتدئين بمعرفة الكمبيوتر بانشاء صفحات تفاعلية تشبة صفحات الويب من حيث المستخدمين لكنها تتيح تعليقات تساعد المدونين في تبادل الخبرات والاراء وكل ما يزيدون بالاضافة الي وجود الترتيب الزمني في التعليقات مما يخلق بيئة افتراضية تفاعلية

ومن خلال هذا التعريف كان لزاما علينا ان نذكر سريعا الفرق بين صفحات الويب والمدونات ويتمثل هذا الفرق في:

المدونة تتألف من صفات أساسية, تميزها عن صفحات الانترنت المعيارية.:هي تسمح بخلق صفحات جديدة: معلومات جديدة تضاف بسهولة داخل نموذج (عادة يتألف من العنوان, التصنيف, و جسم المقالة), و من ثم تضاف المقالة إلى المدونة.
القوالب الأوتوماتيكية تهتم بعملية إضافة المقالة إلى الصفحة الرئيسية, إنشاء صفحة كاملة للمقالة.
كما تسمح بالفلترة السهلة على مضمون المدونة, وفقاً للتاريخ, التصنيف أو الكاتب.
كما تسمح لمدير المدونة إضافة عدد من الناشرين, المصرح لهم بكتابة مقالات ضمن المدونة
اما الموقع فيكون من اتجاة واحد وهو من خلال مدير الموقع والمستخدمين مجرد قارئين لمحتوي الموقع هذا في الويب 1 الذي تم الاشارة عنه في بداية الموضوع

مكونات المدونة
تتكون مقالة المدونة الإلكترونية من العناصر التالية:
عنوان المقالة: وهو بمثابة عنوان مقال صحفي. ويكون عنوان مقالة المدونة على سبيل المثال على النحو التالي: “يوم رائع، أخبار رائعة”.
الملخص: وهو شرح مبسط أو اقتباس من المقالة، ويستحسن ولكن ليس ضرورياً كتابة الملخص عند نشر تغذية RSS على مدونتك الإلكترونية أو إذا كنت تميل إلى كتابة المقالات الطويلة.
نص المقالة: ويحتوي على المادة الأساسية للمقالة.
تاريخ المقالة: وهو تاريخ ووقت نشر المقالة.
التعليقات: وهي الملاحظات التي بإمكان القراء الإدلاء بها عن مقالة معينة في مدونتك الإلكترونية. ويمكنك عدم فتح المجال للآخرين بالتعليق على مقالتك إلا إذا رغبت في ذلك.
التصنيفات: وهي عبارة عن مواضيع أساسية تكتب عنها بانتظام في مدونتك الإلكترونية. من أمثلة التصنيفات: “يوميات”، “تقنية”، أو “رحلات”.
الرابط الدائم (Permalink): وهو عنوان إنترنت دائم للمقالة. إذا كان عنوان مدونتك الإلكترونية على سبيل المثال myblog.blogger.com، فإن الرابط الدائم لمقالة معينة تكون مثلاً myblog.blogger.com/permanententry.html. وينصح دوماً بإرفاق الرابط الدائم لكل مقالة، وعليه فإن أي شخص يقوم بإضافة رابط للمقالة الخاصة بك داخل مدونته سيتم عندها ربط قراء مدونته بالمقالة نفسها من خلال الرابط الدائم للمقالة بدلا من ربطهم بالصفحة الرئيسية لمدونتك.
الروابط المرجعية (Trackback) و (pingback): وتعتبر روابط لمواقع أخرى تشير إلى المقالة الخاصة بك.
تغذية RSS: وهي نسخة مكتوبة برموز لغة XML (XML-coded) من مدونتك الإلكترونية أو أجزاء منها. وإذا قمت بنشر تغذية RSS لموقعك الإلكتروني فإن بإمكان القراء الاشتراك في مدونتك بحيث يتم تنبيههم آليا عند نشر مقالة جديدة في مدونتك. حيث تظهر التنبيهات في برنامج قارئ الأخبار الخاص بهم أو في متصفح إنترنت متوافق مع RSS.

Types of blog انواع المدونات
من حيث نوع الوسائط بداخلها قسمت الي:
· مدونات الـ MP3, تكون متخصصة بنشر أغاني من أنواع معنية وتحتوي علي ملفات صوتية
· المدونات moblog, و هي المدونات المختصة بالأجهزة المتنقلة
· مدونات الفيديو vlog
· مدونات الصور photoblog
وصنفها اخرون التصنيف التالي
· المدونات الإلكترونية التي تحتوي على الروابط التشعبية (Link blogs)
· تعتبر المدونات الإلكترونية التي تحتوي على الوصلات التشعبية (web link logs) أول أنواع المدونات الإلكترونية التي تم نشرها على شبكة الإنترنت، ومن هنا جاء اسم المدونة الإلكترونية (weblog). ويحتوي هذا النوع من المدونات على العديد من الروابط لمواقع الإنترنت التي يرى صاحب المدونة أنها تستحق الزيارة إضافة إلى وصف مختصر للموقع المشار إليه بالرابط.

· • المدونات الإلكترونية التي تحتوي على المذكرات اليومية (Online diary blogs)
· تتناول هذه المدونات الحياة اليومية لمالكها: ماذا فعل وماذا دار في خلده في ذلك اليوم. ولا تحتوي هذه المدونات بالضرورة على روابط لمواقع إلكترونية أخرى.
• المدونات الإلكترونية التي تحتوي على المقالات (Article blogs)
• المدونات الإلكترونية التي تحتوي على الصور (Photo blogs)
يحتوي هذا النوع من المدونات على الصور، مثل “صورة اليوم” وغيرها.
· • المدونات الإلكترونية التي تحتوي على مقاطع بث إذاعي (Podcast blogs)
يمكن اعتبار مقاطع البث الإذاعي (Podcasts) على أنها برامج إذاعية قصيرة مسجلة بواسطة صاحب المدونة، وبإمكان المستمع تحميلها عندما يريد الاستماع إليها. علما بأن المصطلح (Podcast) مأخوذ من أجهزة iPod، وهي عباة عن مشغلات الملفات الصوتية بصيغة mp3 التي بإمكانها تشغيل ملفات podcast.
· • المدونات الإلكترونية التي تحتوي على مقاطع بث مرئي (Videocast blogs)
· مقاطع البث المرئي (Videocasts) هي أحدث اتجاه في أوساط المدونات الإلكترونية. وهي مماثلة لـ مقاطع البث الإذاعي (Podcasts) غير أنها تعد بواسط الفيديو.
· • المدونات الإلكترونية المنوعة
· تعتبر معظم المدونات الإلكترونية مزيجا من أنواع المدونات المذكورة أعلاه.
· • المدونات الإلكترونية الجماعية
· يتم كتابة هذا النوع من المدونات بواسطة مجموعة من الأشخاص.
اما من حيث الغرض من انشاءها فتقسم الي
· شخصي: عادةً، كلمة مدونة أو “بلوج” تصف مفكرة شخصية. طريقة النشر تجعل من السهولة لأي شخص نشر وتنظيم المدخولة. الناس يكتبون عن تجاربهم اليومية، همومهم، أشعارهم، أفكارهم، ويسمحون – في أغلب الأحيان – للقراء بالمشاركة.
او يطلق عليها ايضا المدونات خبرات سابقة: بحيث يكون الناشر بكتابة خبراته و تجاربه في المدونة, بالتالي تصبح المدونة و كأنها C.V. خاصة به, تعرض جميع قدراته و مهاراته

· موضوعي: يركز البلوج الموضوعي على موضوع معين. معضم المدونات الآن تسمح للمستخدم بخلق مواضيع داخل الموقع، وهذا يعني أن المدونة العامة بإمكانها أن تصبح مدونة تخص موضوع معين بواسطة المستخدم أو القاريء.

· فكري: إذا كانت المدونة الشخصية معنية بالأمور اليومية والمدونات الموضوعية معنية بموضوع معين، فإن المدونات المسماة بالـ”فكرية” تمثل الأفكار العشوائية لشخص ما (أو مجموعة أشخاص). لذا، المداخلات لا تخص موضوع معين، كالسياسة أو تقنيات الكمبيوتر الحديثة، إنما مواضيع فلسفية ووجودية، كالنقاشات الإيديولوجية بين الماركسيين.

· اخبارية او صحفية : الكثير من المدونات توفر ملخص للأخبار عن موضوع معين، مثلاً الإنترنت في الصين أو كرة القدم، والتي تكون مصحوبة بتلخيص قصير وربما وصلات لمقالات متعلقة في الصحافة.

· تشاركية: الكثير من المدونات يتم تحريرها من أكثر من شخص عن موضوع معين. بعض المدونات التشاركية تكون مفتوحة لمشاركة الجميع وبعضها الآخر يكون محدوداً لمجموعة من الأشخاص.

· سياسية: نوع آخر سائد من المدونات. في الكثير من الأحيان يضيف المدون وصلات الى مقالات على مواقع أخبارية ومن ثم يضيف تعليقاته عن الخبر أو الموضوع.

· بالإضافة الى الأصناف التي ذكرناها هنا، هنالك أنواع أخرى من المدونات التي تداخل مع بعضها البعض من حيث المضمون أو الشكل، كمدونة الدليل، الشركة، السمعيات، الصور، الفيديو، الخ.
ويضيف Altun (2005) الي الانواع السابقة
· مدونات ادارة المشروعات
· مدونات مكتبية
· مدونات مؤسسية
· مدونات تعليميه
وقد صنفها كامبل من الناحية التعليمية الي ثلاث انواع
مدونات المعلم
مدونات المتعلم

مدونات الفصل

اولا بالنسبة للمدونات الخاصة بالمعلم

وهي نوع من المدونات يديرها المعلم بالنسبة للمتعلمين ويساعد هذا النوع في
اعطاء الفرصة للمتعلمين لتنمية مهارة القراءة لديهم :
ففي بعض الاحيان يجد الطلاب المادة الدراسية صعبة وفقيرة الي بعض المعاني مما يسبب قصور في فهم المادة الدراسية فيتم معالجة ذلك باستخدام هذا النوع من المدونات وذلك بوضع لينكات مرتبطة بالموضوع وإذا وجدت بعض الكلمات التي تحتاج لتفسير اكبر فيتم ربط هذة الكلمات بمواقع اخري توضحها واسلوب المعلم ذاته في كتابة الموضوع يطور وينمي من لغة المتعلم المحلية
يعزز هذا النوع من المدونات اكتشاف المتعلمين للمواقع الانجليزية التي ترتبط بموضوع الدراسة
يتم استخدام الاسئلة والالغاز من قبل المعلم وتعليقات الطلاب وبالتالي يتم تشجيع التبادل اللغوي
توفير معلومات عن المنهج وتذكير الطلاب بالواجبات والتكليفات وموضوعات النقاش المقبلة وتناول النقاط الصعبة التي واجهت الطلاب في الفصل
يعمل هذا النوع بمثابة مورد لروابط التعليم الذاتي للمتعلمين عن طريق اعطاء روابط اختبارات لهم وروابط للملفات الصوتية والمرئية المرتبطة بموضوع الدراسة ويتم تفاعل المتعلمين مع المواقع والروابط
ثانيا المدونات الخاصة بالمتعلم
حيث يديرها المتعلمين انفسهم او من قبل مجموعات تعاونية من المتعلمين وهنا يستطيع الطلاب التعبير عن افكارهم وتنمية روح القراءة والتعاون والاطلاع بينعم ويستخدم فيها المتعلم محركات بحثية للحصول علي المواقع المناسبة لموضوعه ويمكن ان ينشاها الطلاب لكتابة يومياتهم
والفكرة من هذا النوع من المدونات هو انه ينمي الاحساس لدي الطلاب بالمكلية والحصول علي الخبرة والتعامل مع النصوص التشعبية والقراءة والقدرة علي الكتابة
ثالثا : مدونات الفصل
هذا النوع هو نتيجة الجهد التعاوني للفئة كاملة والاتي بعض الاستخدامات الممكنة
يمكن استخدامها في شكل لوحة اعلانات للمتعلمين لنشر الرسائل والصور والوصلات ذات الصلة بموضوع المناقشة ومواضيع الفصول الافتراضية
تسهيل المشروع القائم علي تعلم اللغات حيث ينمي لدي المتعلمين مهارات البحث والكتابة لتهيئة ما وصل الية الاخرين

استخدام المدونات في التعليم والتفاعل الاجتماعي
Blog Use for Instruction and Social Interaction
تم التوصل لنتيجة وهي ان استخدام المدونات التعليمية تسمح للمتعلمين بالتفاعل الاجتماعي وذلك بتوفر البيئة التعاونية حيث يتشارك كل من المعلمين والمتعلمين بالافكار والخبرات
وجاءت هذة النتيجة نتيجة لمجموعه من الدراسات والتي جاءت نقاطها علي النحو التالي
الانشطة التعليمية التي ترتبط باعداد الفصول التقليدية ليست كفء لمقابلة متطلبات القرن الحالي وذلك لزيادة اعداد المتعلمين مما ادي الي التفكير في استخدم وسائل تعليمية تكنولوجية

طرق التعلم الحديثة وتغيير ادوار المتعلمين وضعت مسئوليات جديدة علي كل من المعلم والمتعلم فالنظرة التقليدية للمتعلمين حيث المعلم هو مصدر المعرفة والمتعلمين هم المستقبلين هذة النظرة انتهت مع التطور

وفرت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هذة الاونة مجموعه من التسهيلات لتحول التمركز من علي المعلم الي المتعلم ، وايضا وفرت البيئة التعليمية التفاعلية

من ضمن هذة التسهيلات المدونات وتعتبر من الادوات التي لا غني عنها لاثرائها للتعليم والتفاعل المجتمعي بين الافراد من خلال تحويل انشطة الفصل الي خارج حدود الفصل الدراسي

هذة الانشطة المرتبطة بالمدونات توفر بيئة ديمقراطية حيث يستطيع المتعليمن التعليق بحرية علي عكس التعليم التقليدي الذي ادي الي نتائج عكسية ناجمة عن مواقف المدرسين ومحتوي التعليم وخصائص المتعلمين وعدد الطلبة
يري جولبهار ان الطلاب يفضلوا البيئة الافراضية من اجل طرح اسئلتهم وتعليقاتهم ويعتبروا مناقشات الفصل غير كفء ومن هذة الناحية تستخدم المدونات الادوات التفاعلية حيث ينال الافراد فرص متساوية للمشاركة بافكارهم وخبرتهم وتقديم انفسهم في البيئات الاجتماعية بكفاءة

يمكن للمدونات التعليمية استخدامها كادوات لتزويد الطلاب بالتغذية الراجعة المستمرة خرج الفصول وفيما يتعلق بالتغذية الراجعه لانشطة الطلاب فتحتوي المدونات علي علي رسائل بها انشطة تؤثر في محاولة تعليم الطلاب مستقبليا

ايضا المودنات بما انها تفصل بين الوقت والمكان فهي تقدم الادوات التي تؤثر في التغذية الراجعه للطلاب خارج الفصول

ومن السمات المهمة الاخري للمدونات هو بنيتها المؤثرة في التفاعل الاجتماعي بين الطلاب

وطبقا للعديد من نظريات التعلم الادراكي فالبيئة الاجتماعية لها دور كبير في النمو الادراكي والتفاعل الاجتماعي وطبقا لما قالة بياجية وهو ان احد العوامل التي تؤثر في النمو الادراكي هو التفاعل الاجتماعي وهو شرط اساسي للتنمية الفكرية

اكد بانديورا ان التعليم يحدث خلال تفاعلات ثابته بين الافراد ببيئاتهم وسلوكهم

وتوضح النظريات ان التفاعل بين المعلمين والمتعلمين له تاثير هام علي عملية التعليم واعدادها

المكاسب التعليمية من استخدام المدونات الالكترونية وكيف يمكن استخدامها في الفصول
How Can a Blog Be Usedin theClassroom?

اولا المكاسب التعليمية

· تُعطي الطلاب الدافعية العالية على المشاركة، خاصة للطلاب الذين يشعرون بالخجل من المشاركة في الغرفة الصفيّة.
· تعطي للطلبة فرصة كبيرة للتدرب على مهارات القراءة والكتابة
· وسيلة ممتازة وفعالة للتعاون والمشاركة بين مجموعة من الطلاب حول قضية ما أو نشاط تعلّمي.
· تسهّل عملية الإرشاد والتوجيه بين المعلم والطالب. ثانيا استخدامها في الفصول الافتراضية
ويمكننا تلخيص بعض التطبيقات الممكنة لها في المجالات التالية: 1. الإدارة الصفيّة يمكن استخدام المدونات كبوابة الكترونية تساعد في تكوين مجتمع تعلّمي للطلاب، ويمكننا استغلال سهولة التعامل معها لإستخدامها في توصيل متطلبات وتعليمات الدروس للطلاب، أو لإبلاغ الطلاب بملاحظات هامة، أو لتحديد مهام معينة، أو وظائف بيتية، ويمكننا أيضاً بكل بساطة استخدامها كلوحات مخصصة لأنشطة سؤال وجواب. 2. التعاون
وذلك من خلال جعل الطلاب يتشاركوا في انجاز مشروع ما فيتفاعل الطلاب مع بعضهم بعضا لانجاز ما طلب منهم كما توفر المدونات الإلكترونية المساحة اللازمة لكلٍ من الطلاب والمعلمين للتدريب على مهارات تطوير الكتابة، مع الإنتباه إلى أنها توفر فرصة وجود جماهير جاهزين للإستماع إلى نتاجاتهم، لتوفير النقد البناء لها، ويمكن للمعلم هنا أن يكتفي بتقديم النصح والإرشاد والتوجيه، بينما يكتسب الطلاب الخبرات من التغذية الراجعة التي سيقدمها نظرائهم، مع إمكانية توفير الإرشاد عبر الانترنت، فمثلاً يمكن لطلاب من مرحلة عُليا أن يساعدوا طلاب المراحل الأقل، كما يمكنهم أن يستخدموا المدونات الالكترونية للمشاركة في أنشطة تعلّمية عبر الانترنت تشتمل نشر أفكارهم وإقتراحاتهم، أو حتى نتائج تجاربهم العملية وبحوثهم المختلفة
3. المناقشات يمكن تخصيص مدونة إلكترونية لصف ما بحيث تعطيهم الفرصة لمناقشة أمور ومواضيع من خارج المنهاج، حيث يمكن لكل طالب أن يشارك الآخرين بأفكاره وآراءه، وتعطيهم الفرصة للتعليق وإبداء الرأي الآخر، كما يمكن للمعلمين أن يشاركوا أشخاص مختصين بمواضيع معينة في المدونة المخصصة للصف لطرح مناقشات أو جلسات مناقشة كالمؤتمرات عبرها. 4. ملفات إنجاز الطلاب “الحقائب الإلكترونية” يمكن إستخدام المدونات الالكترونية بكل سهولة لعرض وتنظيم إنجازات الطلاب، وحماية ملكية الطالب لها من خلال تاريخ إرسالها للمدونة، ويمكن تقييم وتطوير مهارات الطالب خلال الفصل الدراسي عندئذٍ بصورة أفضل، بالإضافة إلى أن الطالب سيبدي إهتماماً أكبر بنتاجاته وبصورة مميزة لأنه يعلم بأنها ستنشر عبر الإنترنت بإسمه، ويمكن للمعلمين تقييم ومساعدة الطلاب على وضع خطط لتطوير مهاراتهم المختلفة، وتوثيقها كتعليقات بمدونة الطالب وبحيث يمكن الرجوع لها وقت الحاجة.

خصائص المدونة الناجحة
ومن خصائص المدونة الناجحة فيما يتصل بكتابة التدوينات، ما يلي:
-عدم كتابة موضوعات طويلة أو مفصلة في كل تدوينة، بل من الأفضل كتابة فقرات قصيرة ومختصرة عن الموضوع.
– التحديث المستمر للمدونة، بحيث لا يمر أسبوع واحد إلا وهناك على الأقل تدوينة جديدة.
– تفعيل خاصية التعليق على التدوينات ، وعدم غلقها أمام الزائرين.
– الأصالة في الكتابة، والتنويع المستمر في الموضوعات والمصادر المشار إليها.
وفيما عدا الكتابة، ثمة سمات عامة للمدونات يمكن إضافتها اختياريًا ، مثل:
– إمكانية تصنيف التدوينات وفقا لتقسيمات موضوعية عريضة، تظهر على واجهة المدونة.
– إمكانية اشتمال واجهة المدونة على تقويم زمني شهري.
– إمكانية الإشارة في واجهة المدونة إلى الروابط الفائقة لمجموعة من المواقع ذات الصلة بموضوع المدونة.- إمكانية الإشارة إلى العنوان الإلكتروني URL للصفحة الخاصة لصاحب المدونة على العنكبوتية.

محاذير يجب أخذها قبل إستخدام المدونات الإلكترونية في التعليم
· قبل البدء بإستخدام المدونات من قبل الطلاب يجب تدريبهم على مواضيع تتعلق بالصفحات الإلكترونية، مثل الأمان والخصوصية وآداب التخاطب والمناقشة عبر الانترنت، وعدم التعرض لأشخاص آخرين أو التمييز بينهم، وتوثيق مصادرهم.
· يجب أن ينتبه الطلاب إلى أن ما قد يجدوه في المدونات الالكترونية عبر الانترنت ليس بالضرورة أن يكون صحيحاً وأنها قد تكون مجرد آراء وأفكار تعبر عن الكاتب أو المؤلف فقط
· تحضير وإعداد الطلاب قبل إستخدام المدونات الإلكترونية :
تدريب الطلاب على التصرفات السليمة والمقبولة عبر الانترنت كمؤلفين أو قراء محتملين.

ضع إرشادات عامة للعمل واطلع الطلاب على تعليمات التربية وسياسة الاستخدام المقبولة الرسمية.
انصح الطلاب بعدم استخدام أسمائهم الكاملة عند الإرسال أو أية بيانات تدل عليهم، والإكتفاء بأسماء معروفة فقط لهم ولمعلمهم حفاظاً على خصوصيتهم.

دعهم يعرفوا بالضبط توقعاتك منهم حول لغة الحوار المستخدمة وتبادل الإحترام وتحملهم لنتائج أعمالهم ومشاركاتهم
· من المهم أن تكون عناوين الكتابات في المدونة جيدة في وصف المحتوى، في الانترنت العناوين التي تصف المحتوى أفضل من العناوين التي تكون بها نوع من المزاح أو تكون قصيرة جدا كما هو الحال في الجرائد، خاصة وأن الكثير من الزوار يأتي إلى المدونات عبر محركات البحث وبرامج RSS التي تعرض الكثير من العناوين ليختار منها القارئ، ولن يعرف القارئ ما إذا المحتوى مفيدا له ما لم تكن طبيعة المحتوى واضحة من العنوان[19]

3 thoughts on “أدوات جديدة للتعلم: المدونات 2

  1. شكرا على الطرح الوافى وننتظر المزيد من الموضوعات ونتشرف بزيارة موقعنا بكم
    مركز صناع النجاح للتدريب والاستشارات افضل مركزللتنمية البشرية فى مصر
    دورات الموارد البشرية , ودورات التنمية البشرية و برامج التطوير الذاتى والادارى و اللغات والترجمة وغيرها من الدورات الادارية
    http://www.s-makers.net/
    القاهرة /
    0201116349595
    0201143131118

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s